د. عيدروس نصر ناصر

استعذب الكتبة والسياسيون "الشرعيون" المحبطون مفردة "انقلاب" لاستخدامها كفزاعة في وجه كل صاحب حق يشكو ظلما أو يبحث عن إنصاف من ظالميه، حتى صارت مطالبة الموظفين الحكوميين المدنيين والعسكريين والأمنيين ب...

بينما يتوجه كل العالم ليس فقط التوقف عن الحروب والنزاعات ومناقشات الجدل الفكري والعلمي، بل وإلى إيقاف الجامعات والمعاهد والمطارات والمصانع، ويكرس كل شيء يحوزه من أجل التصدي للجائحة العالمية المهلكة ال...

صدمتني يوم أمس تغريدة على تويتر لزميل سابق، ضابط أمن ووزير أكثر من مرة ومحافظ حالي (من محافظي المهجر) يتهكم فيها على الزميل الناشط الشاب نزار هيثم المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، ويقول عنه انه...

الأسماء الوهمية في الوظيفة العسكرية والأمنية اليمنية ليست حالة طارئة، ولا خطأ مطبعي تسبب به فايروس كومبيوتر، ولا حيلة تستر اقدم عليها مدير مدني او قائد عسكري (محتال)، بل إنها سياسة رسمية معتمدة على أع...

شهدت الأسابيع الأخيرة مجموعة من المشاهد اليمنية المعبرة عن مغازلة يمنية لتركيا الأردوجانية التي يحكمها أكبر حزب إخواني في العالم منذ ما يقترب من عقدين، فهذا وزير في الحكومة الشرعية يوقع اتفاقيات مع نظ...

لا يحتاج المرء إلى الكثير من التفاصيل لاستعراض الأهمية التي مثلها "اتفاق الرياض" بين حكومة الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي، فقد سال الكثير من الحبر في في هذه الجزئية، لكن ما...

من جديد تعود إلى الواجهة قضية تقسيم حضرموت، وهي لعبة قديمة كان نظام 7 يوليو قد خطط لها وحاول ترويجها وتسويقها منذ منتصف تسعينات القرن الماضي، وقدمها على أنها الفردوس المفقود لحضرموت وأهلها. أدرك أبناء...

من المؤسف أن يجد المرء نفسه مضطرا لمناقشة أطروحات وتصريحات ومواقف لا تستحق النقاش لولا أنها صادرة عن مثقفين ومسؤولين يتصنعون الوطنية ويدعون الرصانة ويرتدون قفاز السياسة والدبلوماسية، ويتحدثون في قضايا...

 ب لن أتوقف كثيراً عند ما تضمنه اتفاق الرياض بين المجلس الانتقالي الجنوبي وحكومة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي، فقد صارت بنوده وملحقاته معروفة للجميع، لكنني سأشير إلى حقائق يحاول صائدو الفرص و...

تلقيت اليوم وابلاً من الأسئلة والانتقادات ورسائل الابتهاج وشكاوي التشاؤم عبر خدمتي ووتسأب وماسينجر في ضوء ما تم تسريبه من أوراق معظمها بعيدة عن أي مضمون حقيقي لما أطلق عليه "اتفاق جدة"، ومعظم أصحاب هذ...

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر