لملس والناقل الوطني...

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 8:40

كما أشرنا بأحد مقالاتنا بأن المحافظ سيكون هو طوق النجاة لعدن وأبناءها من الفساد وحرمانهم من الخدمات التي هي أساس حياة الإنسان وبعدن إضافة لذلك فهي تعتبر مثل الدم الذي يجري بعروقه لأن موقع عدن الجغرافي أثر على حالة المناخ والذي يتكون من تلاطم أجواء بحر العرب القادم من المحيط الهندي مع أجواء البحر الأحمر ليُكَون طقس حار مرتفع الرطوبة يؤدي إلى حدوث حالة نفسية سيئة تؤثر سلباً على مجريات حياة المواطن اليومية ومن خلال اليومين الماضيين تابعنا قرارات تم خلالها تغيير مدراء المديريات وهذه القرارات كانت النافذة التي تنفس منها أبناء عدن وبانتظار أن يرون مخرجات هذه التغييرات على الأرض لكن أنا سأؤكد لأبناء عدن بأن يضعوا في بطونهم بطيخة صيفي ولا يحملوا هم وما عليهم سوى الصبر والهدوء والإلتزام بتعليمات وتوجيهات "منقذ عدن" الأستاذ أحمد لملس وسترون أن النتائج غير ما كنتم تتوقعونها بل أفضل وأفضل مما توقعتم وهنا وأنا أتابع مجريات الأنشطة والإجتماعات للمحافظ واهتمامه بمطار عدن واجِهة المحافظة واليمن فإنني أتقدم له بالشكر الجزيل لهذه اللفته التي تعبر عن ثقافة ووعي وإحساس بالمسئولية من قبل لملس وحتى تكتمل النظرة وتطور الخدمة بمطار عدن الدولي أتمنى من المحافظ الشاب ذو العقل الحكيم أن يضع يده بيد رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية الرجل الذي عمل بالحفاظ على الناقل الوطني وأبعد الشركة من المشاحنات والمماحكات السياسية خدمة للمواطن البسيط الذي يرغب بالسفر ولتستمر اليمنية الجسر الآمن بين الوطن والخارج وحتى تستمر بعملها وتتطور في خدماتها نرجو من معاليك مساندة اليمنية ودعمها لدى القيادة بحسب رؤية رئيس مجلس الإدارة والتي لا تخطأ أبداً فهو من عمل في أحلك الظروف وأصعبها وانتشل الشركة من انهيار مبكر بإصراره وقبولة بالتحدي وفعلاً نجح وتعدى الصعاب ليصل باليمنية إلى بر الأمان وحافظ على كادرها المكون من أربعة ألف موظف وكل واحد منهم يعيل ستة أنفس هم أفراد أسرته كما أنتم حالياً قبلتم التحدي باستلامكم محافظة عدن رغم علمكم المسبق بكل مافيها... ولكن ثقتكم بالله وبنفسكم وبالرجال الشرفاء ستصلون بالمحافظة إلى بر الأمان لنجد في كل شارع وفي كل حافة وكل باص ومحل الجميع يدعون لك بالخير كما فعل ركاب اليمنية بدعائهم المستمر لليمنية التي سهلت لهم الكثير والكثير بسبب حكمة قائدها ستشرق شمس جديدة بالنقل الجوي باليمن والتي ستبدأ من عدن بتفاهمكما وتعود عدن بناقلها الوطني المدينة التي تستقبل السواح والضيوف والمؤتمرات والإجتماعات الدولية بأزهى حلة كلنا أمل بالله تعالى

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر