تصريحات جباري للجزيرة تنبش تاريخه في الإبتزاز السياسي وصحفي يدلي بشهادته حول ذلك

الخميس 24 سبتمبر 2020 7:49
تصريحات جباري للجزيرة تنبش تاريخه في الإبتزاز السياسي وصحفي يدلي بشهادته حول ذلك
عدن الحدث - نافذة اليمن -متابعات

ظهر نائب رئيس البرلمان، ومستشار رئيس الجمهورية، عبدالعزيز جباري، مساء الأربعاء على قناة الجزيرة القطرية، بتصريحات جديدة هاجم فيها التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، وهي تصريحات تخدم المشروع القطري في المنطقة حسبما يرى مراقبون . لكن هجوم جباري هذه المرة طال الرئيس عبدربه منصور هادي، وهو ما وصفه المراقبون بـ"محاولة إبتزاز سياسي جديدة" .. مؤكدين أن هذه التصريحات لن توصله إلى كرسي رئاسة الوزراء . هذه التصريحات التي إحتفى بها نشطاء الحوثي والإصلاح، قوبلت بحالة من الإستهجان والإستياء من السياسيين اليمنيين الذين أعادوا للأذهان تاريخ جباري الأسود القائم على الإبتزاز من أجل تحقيق مآرب ومنافع شخصية . يقول الصحفي اليمني، مصطفى غليس، في شهادة نشرها على حسابه في تويتر، "في أواخر 2015 اتصل بي زميل قائلاً إن عبدالعزيز جباري طلب منه جمع صحفيين للقاء بهم للحديث في قضايا وطنية مهمة. في اللقاء تحدث جباري في أكثر من وادٍ طارحًا رؤيته لمستقبل الحكومة الشرعية، وبعدها بأيام عُين نائبًا لرئيس الوزراء وزيرًا للخدمة المدنية والتأمينات". وأضاف "عجز جباري عن تقديم واجباته أو الالتزام بمسؤولياته تجاه وزارة الخدمة المدنية التي ظلت مجرد أوراق في حقيبته الجلدية أو ملفات بي دي إف على جواله، فقدم استقالته تحت حجج واهية. بعد مدة اتصل ذات الزميل وقال إن جباري يريد اللقاء بإعلاميين للحديث في قضايا فساد واختلالات كبيرة في الشرعية" . وتابع "التقينا بجباري في مارس 2019، وتحدث جباري عن فساد الشرعية وقال إن مصدرها مكتب الرئيس هادي والجوقة المحيطة به، مستسهبًا في ضعف الرئيس هادي وترك أمور الدولة لحاشيته وووو، وبعدها بأقل من شهر حصل جباري على منصب نائب رئيس مجلس النواب" .. مشيراً إلى أن هذا الزميل إتصل به مرة ثالثة لذات اللقاء فقال له غليس "ألم تعرف جباري وألاعيبه بعد؟! جباري يستغلنا لإيصال رسائله ويسعى لابتزاز الآخرين بأقلامنا" . وتابع "لذلك لا تستغربوا من جباري أن يزبد ويرعد كاذبا متنطعا ويسعى بحقد مع آخرين لعرقلة تشكيل الحكومة المرتقبة بعد أن فشل في الحصول على منصب رئيس الوزراء وإبقاء معين عبدالملك في المنصب" . السياسي والصحفي عادل الأحمدي هو الأخر علق على تصريحات جباري بقوله "هناك نوعيات تجيد دغدغة عواطف الجمهور ولكنها تقف حجر عثرة أمام مصالح مؤكدة للجمهور نفسه!" .. مؤكداً أن عبدالعزيز جباري للأسف، نموذج شاخص لهذا النوع من الساسة . وأضاف "لقد تسلق حتى صار نائبا لرئيس البرلمان، ومع هذا ليس راضيا، فراح يعرقل تشكيل الحكومة لإفشال اتفاق الرياض!!" .. معرباً عن صدمته الشديدة به . من جانبه الصحفي بدر القحطاني، اكد في تغريدة له بتويتر، أعتقد أن الشعب اليمني لن تنطلي عليه الشعارات التي لم تعد قابلة للاستهلاك لا في اليمن ولا المنطقة بشكل عام .. مضيفاً أنه ذلك التأثير قد ولى بلا رجعة . وأضاف "أما أسلوب لعبوني ولا أخرب فلن يمنحه رئاسة الوزراء مهما دغدغ مشاعر المتنفعين" .

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر