قبيلة ال البيتي بالمكلا تصدر بيان خاص فيما جرى لابنتهم من عنف

الإثنين 30 نوفمبر 2020 2:36
قبيلة ال البيتي بالمكلا تصدر بيان خاص فيما جرى لابنتهم من عنف
عدن الحدث - المكلا : خاص

اصدرت قبيلة ال البيتي اليوم الاثنين بيان خاص عقب ماجرى لابنتهم المرحومه "مروه البيتي" وهذا نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان رقم (1) صادر عن ابناء قبيلة سادة آل البيتي تابع ابناء قبيلة سادة آل البيتي بقلوب يعصرها الألم الجريمة البشعة التي تعرضت لها ابنتهم الشهيدة مروى محمد البيتي عقب أقدام زوجها م-ح-ج ، منتصف ليل الثلاثاء الماضي 24 نوفمبر 2020 ، في فناء حوش فيلا سكنهم ، ومع سبق الاصرار والترصد ، بصب البنزين في انحاء جسدها الطاهر واضرام النار فيه ، امام مرأى طفليه البريئين اللذين اصابهما الهلع والرعب ولازالا يعانيان من مترتباتهما النفسية، بل وتماديه في عدم الاستجابة لتوسلاتها بمساعدتها على اطفاء الحريق في بداية مراحلة وانتظر حتى تفحم جلدها ، وإذ يعربون باشد عبارات الإستنكار والاستهجان لهذه الجريمة النكراء التي لم يشهد المجتمع الحضرمي مثيلاً لفظاعتها ، والتي اهتزت لها مختلف فئات المجتمع في المكلا وحضرموت وعموم البلاد، فأنهم يثمنون تفاعل وتضامن كافة المواطنين والناشطين وأتحاد نساء الجنوب بالمحافظة والمنظمات المهتمة بحقوق الانسان والمعنية بالقضاء على العنف ضد المرأة وابداء تنديدهم الشديد للجريمة وتضامنهم المطلق مع الضحية ووقوفهم ومساندتهم في اعلاء قضيتها وجعلها قضية رأي عام ، ومطالبتهم القصاص من القاتل عملاً بمبداء الشرع (العين بالعين والسن بالسن) ، ودعاهم ابناء قبيلة سادة آل البيتي الى مواصلة دعمهم وموازرتهم للأسرة المكلومة (اسرة الشهيدة مروى) والتبرع لها مادياً بما تيسر لهم وممارسة كل وسائل الضغط الشعبي على الاجهزة المعنية في البحث الجنائي والقضاء للاسراع في البت في اجراء محاكمة عادلة للجاني السفاح وأنزال عقاب القصاص تعزيراً جراء ما ارتكبته أياديه الآثمة من جرم شنيع اقشعرت له الأبدان ليكون عبرة لمن لايعتبر ولمن تسول له نفسه أزهاق الأرواح بغير حق ،

مناشدين المحامين الى الاسهام الإيجابي في هذه القضية التي تهم المجتمع والمنتهكه له من خلال التطوع وتكوين فريق دفاع عن المغدور بها المجني عليها الشهيدة مروى يواكب سير القضية من اولى مراحلها وحتى نهايتها حتى لايضيع دمها هدراً او ينتقص حق من حقوقها.

وأكد ابناء قبيلة سادة آل البيتي أن ما ارتكبه الجاني من جريمة مروعة في حق ابنتهم مروى لايتحمل عواقبها الا هو وحده الذي لايمثل الا نفسه مشيرين الى ان قبيلتهم والقبيلة التي ينتمي لها الجاني تربطهما علاقات احترام وتقدير متبادلة ووشائج قرابة وصهارة .معبرين عن الموقف الموحد والثابت الذي أتخذه ابناء سادة آل البيتي كافة في الوطن والمهجر عن عدم الأقدام على التنازل عن قضية ابنتهم وتمسكهم بأخذ حق دم الشهيدة مروى كاملاً غير منقوص . وبالله التوفبق.

صلاح البيتي - المتحدث پإسم قبيلة سادة آل البيتي

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر